تفقد بيتها وعملها.. وتلد بعد دقائق في "الهواء الطلق"

تفقد بيتها وعملها.. وتلد بعد دقائق في
بعد لحظات من طردها من وظيفتها في الفندق، الثلاثاء الماضي، توجهت ريبيكا أتينو (20 عاما)، إلى حديقة عامة في العاصمة الكينية نيروبي، محملة بآلام المخاض وأسف الطرد من العمل.